برنامج تعديل سلوك الطفل

ابنك عنيد كثير الصراخ ؟ عدواني أو يكذب ؟ لا تستطيعي السيطرة على حركته ؟ 

عالجي سلوك طفلك اليوم !

ماهو السلوك..؟

يُعرف السلوك بأنه مجموعة من الاستجابات التي تصدر عن الفرد تجاه المثيرات البيئية المختلفة، سواءً كانت تلك الاستجابات نشاطًا حركيًا أو لفظيًا أو انفعالياً أو فسيولوجيًا أو معرفياً .. وقد يكون السلوك فطريا موروثا أو متعلماً مكتسباً.

ما المقصود بالطب الاتصالي؟ وكيف يتجه العالم اليه...؟

يرتكز مفهوم الطب الاتصالي Telemedicine على تقديم خدمات التشخيص الطبي للمريض و إجراء عملية الفحص والمعاينة عن بعد وبغض النظر عن المسافة الفاصلة بين المريض والطبيب،وذلك باستخدام أجهزة طبية متخصصة ومصممة بمعايير دولية ومواصفات تقنية عالية تسمح لها بنقل البيانات والصور الطبية بدقة عالية مما يساعد الطبيب على التشخيص الصحيح للحالة المرضية.بدأ الطب الاتصالي منذ أوائل التسعينات الميلاديه من القرن العشرين ومايزال العالم يتجه بقوة الى هذا النوع من التطبيب ويأخذ التطبيب عن بعد اشكالاً عدة من ضمنها تقديم الاستشارات عن بعد والتي اتجهنا له في تطبيق كيورا

هل من الضروري معالجة سلوك ابني ؟ ألا يمكن أن يتحسن مع الوقت حينما يزيد إدراكه 

هل حققت برامج العناية بالصحة النفسية المتنوعة عبر كيورا نجاحا ملموسا؟

نعم بفضل الله هناك العديد من الحالات التي استفادت من برامج العلاج النفسي المقدمة عبر تطبيق كيورا وهذه بعض الآراء من عملاء خضعوا لبرامج علاج نفسية لدينا.

احصل على علاج سلوك الأطفال من أخصائيين نفسيين معتمدين عبر تطبيق كيورا 

 متى نحكم على سلوك الطفل أنه سلوك غير سوي ؟

هناك معايير يمكن من خلالها الحكم على السلوك من حيث كونه سوياً أو شاذاً، حيث تمتاز المراحل العمرية للإنسان بخصائص عامة ومظاهر خاصة نمائية وسلوكية تناسب كل مرحلة من عمره، ويعتبر تصدير أحد سلوكيات المراحل السابقة إلى مراحل عمرية أكثر تقدماً مؤشراً واضحاً على شذوذ السلوك وسلبيته، كما أن الاختلال في السلوك المعرفي أحد المؤشرات من خلال القصور أو الإعاقة التي تعترض القدرات العقلية، كالتفكير والتذكر والإدراك والانتباه والاتصال.وتبرز سلوكيات الأطفال الخاطئة كذلك اجتماعياً عندما تخالف العادات والتقاليد والاتجاهات المعروفة والسائدة لدى المجتمع.يُمكن قياس شذوذ السلوك أيضًا في تكراره واستمراره، وغياب القدرة على ضبطه والتحكم فيه. واخيراً يمكن اعتبار ردود الفعل الانفعالية أحد المؤشرات، حيث تعتبر السلوكيات والتصرفات وردود الفعل المبالغ فيها واللا عقلانية عند وقوع المعاناة والغضب والكروب نوعاً من السلوكيات الخاطئة.

"وكوننا في كيورا ، من رواد العلاج الطبي والصحي التواصلي Telemedicine في الشرق الأوسط، فنحن ندرك تماما ماتشعر به ونحن هنا لنقدم لك فرصة رائعة ربما لم تتوفر لك من قبل لكنك تستحقها .. اختصرنا لك المسافات و حافظنا على وقتك و وفرنا عليك التكاليف ،لنضع بين يديك هذا البرنامج لأننا نؤمن أنك تستحقه لتخفيف معاناتك كما نؤمن أننا من رواد التغيير "

١- شرح علمي لطبيعة سلوك الطفل حسب فئته العمرية الحالية .

٢- قياس درجة السلوك وشدته وفهم أسبابه ودوافعه.

٣- تعلم مهارات التعامل مع سلوك الطفل في مختلف المواقف .

٤- الحصول على جداول وواجبات منزلية مساعدة .

٥- التدريب على استخدام الطرق والأساليب الصحيحة مع الطفل .

 ٦- تعلم فنيات العقاب والثواب العلمية .

عرفني أكثر على برنامج تعديل سلوك الطفل

هو برنامج علاجي سلوكي معرفي مخصص ، يُحدد مع احد الوالدين بعد اتمام الجلسة الأولى من البرنامج والتى هي بمثابة جلسة تقييم يتم فيها جمع البيانات وتحديد نوع وشدة السلوك وبناء على ذلك يتم رسم الخطة العلاجية المناسبة ،وتتم الجلسات العلاجية بشكل اسبوعي، وما يميز البرنامج أنك ستتشارك مع المعالج ببناء الخطة العلاجية التي تهدف لمساعدتك على تعزيز شخصية  ابنك وجعله  إنساناً سوياً ومتكيفاً مع مجتمعه وذاته.

ما مدى الخصوصية والسرية التي تتمتع بها استشارات كيورا الطبية؟

خصوصيتك وأمان معلوماتك من أهم مبادئنا، كما أن معلوماتك الشخصية خاصة لك ويتم إخفاء جميع المعلومات التي قد تشير إلى هويتك عن الاخرين. بما في ذلك السرية التامة في مكالمات الفيديو، جميع المعلومات في كيورا محمية ومشفرة بما يتوافق مع معايير الطب الاتصالي. نحن نستخدم التكنولوجيا وسياسات الأمان في شركتنا حفاظاً علي خصوصيتك والتأكد من حماية معلوماتك.

كيف أشتري برنامج تعديل سلوك الطفل ؟

بعد الضغط على زر "شراء البرنامج العلاجي" في هذه الصفحة، ستستطيع التواصل مع منسقة المواعيد عن طريق تطبيق الواتس اب لتحديد المواعيد التي تناسبك للجلسات. بعد ذلك، سيتم إعطاءك رابط الكتروني لشراء البرنامج ومن ثم ستستطيع فتح جلسات العلاج بمواعيدها المتفق عليها مسبقًا من خلال تطبيق كيورا مباشرة

كم جلسة سوف أحتاج ليتخطى ابني هذا الاضطراب ؟

برنامج تعديل سلوك الطفل محدد بأربع جلسات كمتوسط لعدد الجلسات المفترضة ولكن خلال أول جلسة سيخبرك المختص النفسي بالعدد التقريبي الذي ستحتاجه حتى يتخطى ابنك هذا السلوك

هل علي الحضور في مكان معين لاتمام الجلسة ؟

ليس عليك الحضور إلى أي مكان، فبإمكانك إقامة الجلسة العلاجية في أي مكان تتواجد فيه طالما أنك تمتلك اتصال انترنت جيد ومستقر

ماهي الوسيلة التي سوف أتواصل بها مع المختص النفسي؟

يتطلب ذلك تحميلك لتطبيق كيورا للمستخدمين، تجده على المتجر الخاص بنظام جهازك ومن خلال خطوات بسيطة تستطيع فتح حسابكً الخاص ، الخطوة التالية هي اختيار أحد طرق الدفع لشحن رصيدك للبدء في الاستفادة من خدمات التطبيق ، وتستطيع التواصل مع معالجك عبر أربع وسائل ، الكتابة ، التسجيل الصوتي ، الاتصال الصوتي ، الاتصال المرئي . كل ذلك يتم داخل الاستشارة

هل علي الافصاح عن هويتي الشخصية؟

لست مضطراً للافصاح عن بياناتك الشخصية. كل ماتحتاج إليه هو اسم مستخدم من اختيارك ووضع ايميل ورقم هاتف خلوي للتواصل معك عند الضرورة

مامدى السرية التي سأحظى بها؟

تضمن لك كيورا سرية تامة فلا يمكن لأحد الاطلاع على مايدور داخل الاستشارة إلا أنت ومعالجك والمشرف الطبي لتقييم الجودة لضمان حقك، حيث أن جميع البيانات مشفرة في خوادم التطبيق. كما أن أي معلومات لايمكن تداولها نهائياً

هل أستطيع اختيار المختص النفسي ؟

بالطبع يمكنك اختيار الاخصائي النفسي بنفسك عن طريق تصفح قائمة المتخصصين الذين يقدمون برامج العلاج النفسي بعد تزويدك بروابط عياداتهم من قبل فريق المبيعات، ويساعدك في الاختيار التقييمات التي علق بها زوار العيادة التي تظهر تحت ملف كل أخصائي نفسي

كيف يتم تحديد المواعيد ؟

بعد شرائك للبرنامج سيتم مباشرة تزويدك بكل المواعيد المتاحة ويمكنك الاختيار منها بما يتناسب مع وقتك بعد اختيار معالجك وسيتم إعطاؤك جدول كامل بمواعيد كل الجلسات القادمة باليوم / الساعة

كيف أفتح الجلسة مع الأخصائي النفسي ؟

بعد شراء البرنامج سيقوم قسم التنسيق بإرشادك وتزويدك بكافة الخطوات التي تحتاج لمعرفتها لفتح الجلسات ، بالإضافة إلى أنه سيكون معك حتى التأكد من اتمامك للعملية بنجاح

هل علي الدفع كل مره أفتح فيها جلسة ؟

بعد شراء البرنامج لن تضطر للدفع كل مرة فأنت ستدفع مرة واحدة عند بداية الاشتراك وستجد كلما فتحت جلسة أنها متاحة دون دفع أي قيمة

متى سأجد الفرق في تحسن سلوك ابني ؟

يحدد ذلك ثلاثة عوامل، مدى دافعيتك لتعديل سلوك ابنك وحرصك على تطبيق كافة المهارات والتدريبات التي سيزودك بها المعالج والتزامك بمواعيدك ..هنا ستجد الفرق والتحسن يكون تدريجي وهذا أمر منطقي جدًا

ماهي النتائج التى سوف يحققها البرنامج بعد انتهائه ؟

سيتم بعد عدة جلسات قياس مستوى التغير في السلوك وتحديد الاستجابة والتحسن والمفترض أنك ستكون في نهاية البرنامج قادراً على فهم العوامل التي كانت وراء سلوك ابنك كما ستكون حصلت على نصائح وتدريبات شاملة لكيفية التعامل مع أي تغير في السلوك لدى ابنك والمفترض ان يكون ابنك حصل له تعديل واستفادة من البرنامج العلاجي الذي قمت به معه أنت والمعالج.

إذا لم أتمكن من إتمام الجلسات لأسباب خاصة هل استطيع استعادة مادفعت ؟

في حال تعذر عليك إتمام جلسات ابنك، سيتم إيقاف البرنامج وإبلاغ المعالج برغبتك ثم سيتم احتساب قيمة الجلسات التي تمت وتسوية ماتبقى من ثمن الجلسات التي لم تتم مع خصم 15٪ كرسوم تشغيلية وإدارية وإعادة المتبقي في حسابك

إذا لم أجد فائدة هل يعود لي المبلغ ؟

نادراً مايشتكي عميل من عدم حصوله على فائدة ولكن في حال حدث أنك كنت ملتزم بمواعيدك وملتزم بتطبيق المهارات التى زودك بها الاخصائي وكنت ترسل الواجبات في كل جلسة، عندها سيتم مراجعة خطتك العلاجية مع معالجك من قبل مشرف نفسي للنظر في مدى ملائمة المهارات مع السلوك الظاهر والتشخيص وإذا ثبت أن الخطة العلاجية لم تكن بالقدر الكافي لإفادتك فمن حقك تغيير المعالج والحصول على البرنامج العلاجي المناسب دون ان تتكبد اي خسائرأو إعادة كامل مبلغ البرنامج في حسابك

هل أستطيع التوقف ثم معاودة إتمام ماتبقى من جلسات ؟

كل برنامج محدد بمدة صلاحية من بدء تفعيل الاشتراك وحتى الانتهاء من آخر موعد مجدول وهذا مهم جداً لتحقيق أقصى فائدة من العلاج عبر الجلسات ، ولذا لايمكن إيقاف البرنامج ومعاودة استكماله لعدة أسباب منها حتى لاتُفقد الفائدة من العلاج وحتى لايتضرر من هم مسجلين على قائمة الانتظار

إذا لم أتمكن من الحضور على الموعد هل يتم تحديد موعد آخر ؟

نعم يمكن جدولة موعد آخر بديل ولكن يتوجب عليك إرسال اعتذار مسبق عن عدم الحضور حتى يتسنى تحديد موعد قريب مع المعالج النفسي

في حال لم أقدم اعتذار مسبق هل أخسر تلك الجلسة ؟

للأسف نعم سيتم احتساب الجلسة على انها قائمة ..

هل أستطيع تأجيل موعد مجدول مسبقاً ؟

نعم يمكن ذلك لمرة واحدة كحد اقصى بشرط إرسال طلبك للتأجيل قبل حلول موعد الجلسة ولن يتم خصم أي جلسة من برنامجك

إذا حضرت على الموعد ولكن المعالج لم يحضر هل أخسر قيمة جلستي؟

لايحصل ذلك عادةً ، ولكن إذا حدث هذا الخلل فسيتم تعويضك بجلسة بديلة دون أن تخسر أي مبلغ إضافي

هل أستطيع استعادة قيمة الاشتراك إذا لم أرغب بالاشتراك ولم أبدأ بالجلسات ؟

عملية شراء البرنامج تسير بخطوات، فقبل إيداع المبلغ يتم عرض كافة المواعيد مع قائمة الأخصائيين المتاحين على العميل ليتم الاختيار، بعد تحديد الموعد واختيار الاخصائي مقدم البرنامج يقوم منسق المواعيد بحجب هذا الموعد من قائمة المواعيد ويتم اعتماد ذلك مع الاخصائي وهنا تصبح عملية الشراء مؤكدة وعليه لايمكن اعادة المبلغ ويلزم العميل البدء في البرنامج العلاجي

في حال انتهيت من عدد الجلسات المحددة في برنامج تعديل سلوك الطفل وكنت أرى أنني أحتاج للمزيد من المتابعة هل أستطيع الاشتراك مرة أخرى ؟

بالطبع يمكنك ذلك، لأن عدد الجلسات في كل البرامج المقدمة هو العدد المتوسط  للجلسات الفعلية ولايعني أنه عدد كافي لإنهاء المشكلة ، لذا لابأس بالتمديد حتى تتحصل النتيجة النهائية

ماهي طرق الدفع المتاحة ؟

توفر كيورا عدة طرق للدفع منها عبر الكريديت كارد ، تحويل بنكي ، نقاط قطاف.

أسئلة متكررة

طرق دفع متعددة وآمنة

آراء بعض من خضعوا لبرنامج تعديل سلوك الأطفال

بفضل الله هناك العديد من الحالات التي استفادت من برامج العلاج النفسي المقدمة عبر تطبيق كيورا ..

 482 ريال سعودي فقط لا غير

 شامل الضريبة

(سارع بالحجز فالعرض متاح لمدة محدودة)

كيورا في الإعلام

عدل سلوك ابنك الآن واستفد من العرض خصم ٥٠٪ على سعر البرنامج ليصبح

عدد 3 جلسات علاج سلوكي ، مدة كل جلسة ٤٥ دقيقة مجدولة أسبوعيًا بالموعد الذي يناسبك ومعززة بأحدث تقنيات الطب التواصلي (التواصل النصي ، التواصل الصوتي، التواصل المرئي، إلخ)

وكيف يتم تقديم برنامج "تعديل سلوك الطفل" ؟

تتم جلسات العلاج السلوكي من خلال العيادة الالكترونية في تطبيق كيورا وعبر الاتصال المرئي والمسموع الذي يمكنك من التواصل مع المعالج لمدة تصل إلى 45 دقيقة في الجلسة الواحدة

يتم في كل جلسة مناقشة أهداف معينة و التدرب على مهارات صممت مسبقا ووضعت في خطة علاجية محكمة تبعاً لحالة الطفل و مايتطلبه وضعه النفسي الذي اتضح من خلال اول جلسة في البرنامج. كما يتم قبل كل جلسة، الاطلاع على الواجبات المنزلية وقياس مستوى التحسن وذلك لتقييم كفاءة الخطة العلاجية ،ويستمر الطبيب في متابعة حالة الطفل والاطمئنان عليه حتى نهاية البرنامج العلاجي.

بماذا تتميز الاستشارات النفسية عبر الطب الاتصالي ؟

هناك بعض البحوث تشير إلى أن الاستشارة النفسية عبر الانترنت هي أكثر فعالية لكنها معنا ستحقق لك أكثر :

العميل سيشعر برهبة أقل مما لو كان في بيئات علاجية تقليدية وحرية أكبر في التعبير

توفر الوقت والجهد الذي يصرف في قطع المسافة للوصول للعيادة الواقعية

تلبي حاجة العملاء الواقعين في مناطق لاتتوفر فيها عيادات نفسية

فعالة للعملاء الذين قد يجدون صعوبة في الوصول إلى المواعيد خلال ساعات العمل العادية

مفيدة للأشخاص المعاقين

أكثر سرية فليس هناك ملف دائم يمكن تداوله كما يحصل في المستشفيات

أكثر خصوصية فأنت لست مضطرًا للإفصاح عن اسمك الصريح أو أي بيانات شخصية أخرى

يمكنك اختيار طبيبك بنفسك بناءً على خبراته وتوصيات الآخرين عنه

ليس هناك وقت محدد فطلبك للاستشارة ممكن في أي وقت

اقل تكلفة بكثير من العيادات النفسية 

تستطيع أيضا طلب الخدمة في أي مكان كنت

تستطيع رؤية طبيبك وبشكل مباشر

تستطيع تقييم طبيبك أو معالجك

ضمان استعادة مادفعته في حال لم تحصل على الخدمة المرجوة

ابني عدواني

الأهداف التي يحققها لك برنامج تعديل سلوك الطفل

إمكانية تمديد البرنامج لجلسات علاجية إضافية

مجموعة من المواد والمهارات العلاجية التي تستطيع الاستفادة منها مدى الحياة بعد الانتهاء من البرنامج 

توفر معالجك الخاص لمتابعة طفلك في أي وقت رغبت بذلك

من نحن ؟ وماذا نقدم في كيورا ؟

كيورا هو التطبيق الأول في الشرق الأوسط الذي يقدم استشارات طبية مع نخبة من الأطباء والطبيبات بكل سهولة ويسر من هاتفك الذكي وهو ما يسمى بالطب الاتصالي Telemedicine. نتمتع بمصداقية عالية  حيث أن كل الأطباء مرخصين ومعتمدين من قبل هيئة التخصصات الصحية في الممكلة العربية السعودية.

احجز برنامج طفلك العلاجي
احجز برنامج ابنك العلاجي الآن

؟

ابني عنيد

ابنك كثير الصراخ

السلوك العدواني عند الطفل.. تعريفه ، أشكاله، أنواعه و أسبابه ؟

السلوك العدواني هو تصرف سلبي يقوم به الطفل والذي قد يكون تصرف مقصود أو غير مقصود نتيجة عدم الرّضا عن الشخص المقابل أو الذي يتم التعامل معه، وهو أحد صور العنف لدى الأطفال

والعدوان بشكل عام سلوك غير مرغوب فيه ونقصد بالعدوان كسلوك هو تعمد إيذاء الآخرين، والعنف يصدر عن الأطفال بطرق مختلفة منها الضرب أو العض أو يقوم بإيذاء الآخرين نفسيا كإطلاق الكلام البذيء ..وأيضاً تعتبر العدوانية سلوك مكتسب لدى الطفل نتيجة للملاحظة والتقليد،

يتِّخذ العدوان بين الأطفال أشكالاً عديدة، إما ليدافع الطفل عن نفسه ضد اعتداء أحد الأقران عليه، أو يعارك الآخرين باستمرار لكي يسيطر على أقرانه، أو يقوم بتحطيم بعض أثاث البيت عند الغضب، ولا يستطيع السيطرة على نفسه.

والعدوان نوعان المُكتسب من البيئة المحيطة (الأُسرة، المدرسة، الشارع) كالمواقف التي يمر بها الطفل التي تؤدي إلى استخدام العدوان لحماية نفسه، أو العدوان الوراثي والذي يطلق عليه هذا الاسم نتيجة لكيفية تعامل الوالدين داخل المنزل مع الطفل.

للعدوان أسباب كثيرة منها؛ ما يعود لاضطراب نفسي أو لشعور بالنقص والذنب، ومنها ماهو نتيجة التربية فقد تؤدي العائلة دورًا رئيسيًا في تطوير العدوانية عند الطفل، كالقسوة الزائدة من الوالدين أو أحدهما ممَّا ينتج عنها الرغبة في الانتقام، كبت الأطفال وعدم إشباع رغباتهم، تسلط بعض الأخوة الاكبر سناً، واخيراً مشاهدة العنف بالتلفزيون أو من خلال أية وسيلة أخرى، فقد أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ برامج الرسوم المتحركة المخصصة للأطفال تحتوي على أعلى نسبة من مشاهد العنف مقارنة بأي برامج أخرى، كما أوضحت دراسة أُجريت على أطفال في التاسعة من أعمارهم لمعرفة مقدار شغفهم بالأفلام المرعبة: أنّ الذين كانوا من المولعين بمشاهدة ذلك النوع من الأفلام قد أصبحوا بعد عشرة أعوام ممَّن يتّصفون بالميول العدوانية.

عزيزي الأب عزيزتي الأم.. الأمر لايستهان به، لكن السيطرة على هذا السلوك في وقت مبكر يكون أسهل ويحقق نتائج أفضل، سيساعدك المتخصصون في علم نفس الطفل لتعرف أكثر عن أساليب و وسائل العلاج وطرق ومهارات التعامل مع الطفل العدواني عبر جلسات إرشادية متتالية . 

تعانين من عناد طفلكِ الصغير ؟ يناقشكِ في كل صغيرة وكبيرة، ولا يستطيع قول كلمة “حاضر” بسهولة ؟ يصعب التعامل معه و تفقدين أعصابك لذلك ؟

حينما يكون الطفل عنيداً، يصعب التعامل معه، فهو يتّسم بإرادة قوية، والعناد بمعناه هو أن يستمرّ الطفل بالرفض السلبي المستمر للأشياء أو الآراء والقيم والأفكار التي تعرض عليه. ورغم أن العناد يعتبر مؤشراً ايجابياً في شخصية الطفل إلا أنه يمكن أن يكون مؤشراً على خلل في نفسيه الطفل؛ نتيجة لسوء معاملته في المرحلة الأولى من عمره، ويظهر تقريباً من سن الثانية وحتى سن السابعة.

يظهر العناد عند الأطفال بأشكال مختلفة وعديدة، قد يكون العناد ناتج عن التصميم والإرادة والتحدي، او ناتج عن اضطراب سلوكي أو اضطراب فسيولوجي، أو عناد مع النفس بتعذيبها كامتناع الطفل عن تناول الطعام، وذلك حتى يعاقب أمه التي تحاول إطعامه.أو يعاند أمه التي تطلب منه الذهاب للنوم حتى يستيقظ مبكراً ويذهب للمدرسة، وهذا الأخير يُسمى العناد المفتقد للوعي.وكل شكل من هذه الأشكال للعناد يلزمه نوع محدد من العلاج، إذ لا يمكن التعامل مع الطفل العنيد بطريقة عصبية أو إلقاء الأوامر على رأسه تباعًا دون تفكير في العواقب، فهذه الشخصية تعتمد بشكل كلي على المناقشة والإقناع. حتى وإن بدت مظاهر العناد مختلفة فهناك طرق عديدة للتعامل مع الطفل العنيد، والتي يجب على الأبوين اتباعها، لاسيما وأن جزءًا كبيرًا من هذا السلوك ناتج من أخطاء في التربية.

يمكن أن نجعل من الطفل العنيد شخصية قيادية متميزة إذا تم التعامل معه بحكمة منذ الصغر، فالتأثيرات الإيجابية، التي تنتج عن هذه الصفة ستخلق قائد في المستقبل في مختلف المجالات.

تعرف أكثر على شخصية ابنك ودوافعه السلوكية وطريقة التعامل الصحيح مع هذه السلوكيات مع نخبة من المحترفين في الصحة النفسية للطفل

احجز برنامج ابنك العلاجي الآن

ابني شقي وكثير الحركة

ابني يكذب 

هل ستكون أخلاق ابني سيئة ؟ هل كذبه متعمد أم خيال واسع وهل علي تقويمه أو عقابه ؟

الكذب قد يعتبر جزء طبيعي من الطفولة، خاصةً في أحد مراحلهم العمرية والتي يغلب عليها الخيال الواسع حيث ان إدراكهم مايزال في طور النمو لذا فهم يخلطون مابين الواقع والخيال أي انهم لا يتعمدون الكذب في هذه المرحلة، إلا أنه حتى وإن بدى كذلك فعلى الأهل التعامل بحرص مع روايات اطفالهم التي يجدون فيها المتعة  حتى لا تصبح هذه الصفة سلوكاً يلازمهم فمعالجة سلوك الكذب عامةً عند الأطفال في وقت مبكر يساعد على التخلص منه قبل أن يصبح مصدر قلق وخطورة للوالدين. 

يمكن أن يتخذ الكذب أشكالاً متعددة كما أن أسبابه عديدة، فكثيراً ما ينظر الآباء إلى السلوك بقلق شديد دون النظر إلى أسبابه ودوافعه، رغم أن القاعدة الأساسية للتعامل مع سلوك الكذب عند الطفل معرفة :
1- أسبابه ودوافعه .
2- ثم تحدد أشكاله .
3- قبل أن نبدأ علاجه .
4- ليتسنى الوقاية منه . 

إن اللجوء الى المختصين لطلب المساعدة يختصر الكثير من الوقت والجهد على الوالدين خلال التربية، يستطيع المختص في علم نفس الطفل مساعدتك على فهم سلوك ابنك وتطوره العقلي والإدراكي وتقويم أي سلوك شاذ بعد فهم أسبابه ودوافعه كل ذلك واكثر يُكسب الوالدين مهارات هم بأمس الحاجة لها من أجل تربية سليمة لأطفالهم.

تختلف شخصيّات الأطفال من طفلٍ لآخر سواء في نفس البيت أو بين العائلات المختلفة، فهناك من يشتكي أنّ طفله خجول بينما يشتكي آخر من شقاوة طفله، وقد يشتكي ثالث من فوضوية طفله وهكذا، فلكلّ طفلٍ سماتٌ لشخصيته لا يجب مقارنتها مع شخصية غيره من الأطفال، يتسم الطفل الشقى بحركته الكثيرة وتسببه بالكثير من الخراب كما أنّه لا يحترم من حوله ولا يستمع إلى كلام الوالدين أو أي شخص آخر، ولا يستطيع الجلوس في مكانه لفترةٍ طويلة مثلا حتى ينتهي من تناول الطعام أو إنهاء الواجب المدرسيّ.لكن فى النهاية إذا طٌلب منه شئ سيتمكن من تنفيذه، ويستجيب بطريقة طبيعية وينجزه بسرعة كما أن إدراكه وتحصيله الدراسي طبيعي عكس الطفل الذي يعاني من اضطراب فرط الحركة ، هذا لايعني ترك الطفل يستمر بهذا السلوك فشخصيته من أصعب الشخصيات التي تتواجد لدى أي عائلة، لأنه يسبب لها الكثير من الانزعاج والضيق خاصّةً إذا كانوا في السوق، أو المنتزه، أو في زيارة عند أحد من الأصدقاء.

وحده المختص في سلوك الأطفال يمكنه مساعدة الوالدين، لأنه يمتلك الأساليب والوسائل الصحيحة التي يستطيع بها مساعدة الوالدين لاستغلال طاقة الطفل الزائدة فيما يعود عليه بالنفع والفائدة وتعوّده على النظام والانضباط.

هل تعد شقاوة ابني وحركته الكثيرة طبيعية أم هي حالة مرضية ؟ وهل هو سلوك يمكن علاجه ؟

يُعد الغضب أحد أكثر انفعالات الأطفال حدوثا وتكرارًا في مرحلة الطفولة المبكرة، حيث كشفت أبحاث علماء نفس النمو في هذا المجال أن انفجارات الغضب تبلغ قمتها فيما بين الثالثة والرابعة من عمر الطفل، ثم تهدأ نسبيًا بعد ذلك، كما أظهرت النتائجُ أن البنات أكثرُ إظهارًا لثورات الغضب من البنين حتى سن الثالثة، ثم ينعكس الوضع، ويصبح غضب البنين أكثر حدة من البنات بعد سن الثالثة، وأن أكثر الأطفال انفعالاً، الطفلُ الأول والأخير .

والجدير بالذكر ان أكثر أسباب بكاء الطفل في هذه المرحلة هي في الحقيقة ذات منشأ نفسي، ويندر أن تكون ذات منشأ فسيولوجي أو لعلة مرضية، حيث يلعب النظام التربوي المتبع مع الطفل في البيت الدور الأبرز في تشجيع انفعال الغضب ومظاهره، كالبُكاء والصُّراخ عند الأطفال أو الجو الانفعالي السائد، إذ يكتشف الطفل بالملاحظة والتعلم أن البكاء هو أسهل طريقة لتحقيق مطالبه ومسايرة رغباته، ومن ثَم يصبح البكاءُ وسيلة لتأكيد الذات لديه، وحين يستجيب الأهل في كل مرة يبكي فيها، فإنه يعمد إلى تكرار البكاء، لأنه يجد الإثابة على بكائه من بيئته بدلاً من عقابه على ذلك. 

ولذا فإن تعديل سلوك الطفل عن طريق الإرشاد الوالدي يلعب دوراً كبيراً في تحسين سلوكه .حيث يتم تعليمهم مهارات وأساليب الثواب والعقاب والتعامل الصحيح مع سلوكيات أطفالهم.

يعتمد الطفل في بنائه السلوكي على تلقي المؤثرات من البيئة المحيطة، من خلال ملاحظته لعادات من حوله وتصرفاتهم وأفعالهم، فتنعكس عليه لتشكل أنماطاً سلوكية متأصلة في عاداته ومتضمنة في شخصيته وتكوينه، وقد يبدأ اكتساب مثل تلك السلوكيات بالتقليد المتشبع من البرامج التلفزيونية، أو سلوكيات الأصدقاء أو زملاء المدرسة، واللعب، وغيرها من بيئات الطفل ومناطق احتكاكه، وتتنوع تلك السلوكيات بين المرغوب والمذموم.

ويعد تعديل السلوكيات الخاطئة عند الأطفال أمراً في غاية الحساسية، إذ إن التفاعل الإيجابي مع هذه السلوكيات من قبل الأهل والمربين تجعل سلوكيات الطفل إيجابية وحسنة، فتعديل السلوك موقوف على تغيير العادات والمواقف الخاطئة التي بنيت عليها شخصية الطفل وسلوكياته المبدئية، وتغييرها بتشكيل أنماط جديدة من السلوكيات الإيجابية المقبولة التي تترسخ في شخصية الطفل وتعزز بناءه وتجعل منه إنساناً سويًا ومتكيفًا مع مجتمعه وذاته.

وبطبيعة الحال ليس كل شخص مؤهل للحكم على سواء سلوك الطفل من عدمه،  وحدهم المتخصصون بعلم نفس الطفل ومراحل النمو النفسي، باستطاعتهم قياس السلوك والحكم عليه وتعديلة وعلاجه. 

جلسة أولى مدتها 45 دقيقة لجمع البيانات وتقييم درجة ونوع السلوك وتعريفك على الخطة الارشادية

مالذي سأحصل عليه عند شرائي لبرنامج تعديل سلوك الطفل ؟